بيان صحفي

0
954

 

26-8-2019
فخامة رئيس جمهورية صوماليلاند موسى بيحى عبدي التقى بمكتبة بروساء الاحزاب الوطنية المعارضة وكان هدف اللقاء الاستمرار فى المشاورات بين الاحزاب  بخصوص الاتفاق الذى تم بين الاحزاب الثلاثة وشارك باللقاء زعيم حزب اوعد المهندس فيصل علي ورابه وزعيم حزب وطنى حرسي علي حسن ممثلاً عن رئيس  حزب وطني
احزاب المعارضة اضهرت شعورها بخصوص طريقة اجراءات توقيف  البرلمان للقرار بعد ان اثار المستشار القاوني  للبرلمان الموضوع وصار هناك نقاش وجدل بخصوص زيادة عدد اعضاء لجنة الانتخابات الوطنية وتوقيف المستشار القانوني لنقاش اعضاء البرلمان لقرار زيادة الاعضاء والطريقة التى ولدت نقاشات وحورات.
بغض النظر عن ان كنا نتوقع حصول نقاش من اعضاء البرلمان بخصوص القانون الموقع بين الاحزاب الوطنية الثلاثة,ومع ذلك طالما المستشار القاوني تدخل بالموضوع وصار هناك نقاش قانوني فخامة رئيس الجمهورية نصح ان لا نضيع الوقت بالجدل القانوني  والاستفادة من الوقت المحدود الذى الان بيدينا ,وبناء على ذلك اطلب من حزبي المعارضة ان يكونو بالطليعة للعملية الانتاخبية والتى كما هو معلوم وقعو عليها.
فخامة رئيس الجمهورية اكد وشدد على احزاب المعارضة الاهمية و الاولوىة من اجل انعقاد الانتخابات وايضاً تنقيح الاخطاء والغلاطات الموجودة لكي العملية الانتاخبية تتم بكل سير.
فخامة رئيس الجمهورية بشكل واضح بين واكد بتنفيذ البنود الاربعة التى تم الاتفاق عليها وتوقيعها بتاريخ27يوليو2019 والخاص ان يعرض امام البرلمان الجديد من اجل زياة اعضاء اللجنة الوطنية للانتخابات بعدد شخصين بعد اجراء الانتاخابات.
هذا اللقاء انتهاء بتفاهم ومودة,فخامة رئيس الجمهورية طلب من احزاب العارضة ان يستمرو  بالسير بالعملية الانتاخبية شكرهم بكدهم فى اجراء العملية الانتاخبية.
فى الاخير فخامة رئيس الجمهورية ارسل رسالة بتاريخ25اغسطس2019 الى احزاب المعارضة ومجلس الاعيان لكى يرسلو اسماء الاعضاء الجدد للجنة الوطنية للانتخابات  لكي يتوافق مع قانون الانتاخابات الرئاسية و المجالس المحلية المنتخبة قانون رقم20/2001
وبالله التوفيق
محمود ورسمة جامع
المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية