رئيس الجمهورية ينتقذ البنك الدولي لإعفاء الديون عن الصومال، ويبعث رسالة الى الشعب للحذر من فيروس كورونا المستجد

0
267
اوضح رئيس الجمهورية فخامة موسى بيحي عبدي وقادة الأحزاب السياسية  المعارضة اوضحوا موقفهم تجاه  قرار إعفاء الديون عن الصومال من قبل البنك الدولي  والذي لم يتم توضيح فيه  دور جمهورية صوماليلاند للأعفاء عن الديون من الصومال الموحد سابقا وحقها في المشاركة بإتخاذ مثل هذا القرار .
صرح رئيس حزب وطني السيد/ عبدالرحمن عبدالله عيرو ان مسؤولي البنك الدولي إنحرفوا عن الطريق الصحيح  ،وأن بقية الدول العالم تتعامل مع جمهورية صوماليلاند كدولة مستقلة  ذات سيادة تامة .مشيرا أنه يتفق مع فخامة الرئيس بأن جمهورية صوماليلاند والصومال دولتان جارتان وبينهما  رابط أخوي ، ويجب على مسؤولي البنك الدولي ان يتعاملوا مع صوماليلاند كدولة مستقلة عن الصومال فقد انفصلنا عنهم عام 1991 م  وأن على البنك الدولي أن يتعامل مع جمهورية صوماليلاند  كدولة مستقلة عن الصومال ويقدم لها مستحقاته
أعلن رئيس الجمهورية أن جمهورية صوماليلاند دولة مستقلة  ذات سيادة تامة بأراضيها  وبعث للبنك الدولة رسالة  مفادها توضيح أن الديون  التي أعفى البنك عن الصومال لا تخص جمهورية صوماليلاند “قال فخامته أن جمهورية صوماليلاند والصومال دولتان إتحدتا عام 1960م وإنفصلتا عام 1991م وسيتم التعامل على حدى كل دولة ولا يخصنا  ما تقدمونه للصومال

نحن دولتان اتحدتا ثم إنفصلتا فيما بعد ويجب على البنك الدولي ان يقدم لجمهورية صوماليلاند حقها من المستحقات

من جهة أخرى بعث كلا من رئيس الجمهورية فخامة موسى بيحي عبدي وقادة الأحزاب المعارضة بعثوا رسالة تحذيرية الى الشعب الصوماليلاند قالوا أن الوقاية من  فيروس كورونا المستجد هو الحل الوحيد للحيلولة دون إنتشاره بين المجتمع

كما تحدثوا عن استياهم من موقف أعضاء مجلس النواب لرفضهم  تصديق عضوين جديدين من أعضاء لجنة الإنتخابات  الوطنية التي تم تعينهم من قبل الأحزاب المعارضة واشاروا ان هذه الخطوة لم تكن منتظرة