عقد المجلس الوزراء جلسته الإعتيادية برئاسة رئيس الجمهورية السيد/ موسى بيحي عبدي برفقته نائبه السيد/ عبدالرحمن عبدالله زيلعي

0
633

وجرى خلال الجلسة استعراض بعض البنود المهمة  منها  الإستعداد وتجهيزات لذكرى 18 مايو القادم وأحتفالات العيد الوطني

أعادة بناء السوق الرئيسي الشعبي الذي احترق وتم مناقشة اضرار الجفاف  والأمن في البلاد

استعرض وزير وزارة الشؤن الداخلية  ومدير لجنة تجهيز احتفلات ذكرى العيد الوطني السيد/ محمد أحمد كاهن الحالة الأمنية في عموم البلاد مع اقتراب ذكرى العيد الوطني ال 31 يوم 18 مايو الحالي حيث عرض امام المجلس الوزري خطط اللجنة الموجهة بهذه المناسبة كما عرض نائب رئيس الجمهورية السيد/ عبدالرحمن عبدالله اسماعيل زيلعي رئيس لجنة أغاثة متضرري الجفاف  عن بدء موسم الربيع ونزول المطار في عموم البلاد وانتهاء مرحلة الجفاف الصعبة  اضاف ان اللجنة ستواصل جهودها لإغاثة للمتضررين وتقديم لهم الأمن الغذائي

كما اوضح وزير وزارة الشؤون الدين والأوقاف الشيخ/ عبدالرزاق حسين علي (ألباني) مدير لجنة إغاثة وتطوير السوق الرئيسي الشعبي الذي احترق الشهر الماضي انه سيتم اعادة بناء السوق بطريقة حديثة وذكر ان اللجنة تقوم بتسجيل التجار الذين كانوا يتجارون في داخل السوق الرئيسي وتم جمعه من التبرعات المالية لاعادة تنمية إقتصاد السوق الرئيسي

وفي ختام الجلسة بعث المجلس الوزاري نداء الى مواطني جمهورية صوماليلاند في الوطن وخارجه للاستعداد والمشاركة في احياء ذكرى ال 31 لعيد الوطني الموافق 18 مايو 2022م