مجلس الوزراء وبعد بحث ونقاشات مستفيضة وطويلة أصدر البيان التالي

0
47

( ١ ). ان جمهورية صوماليلاند ومنذ استعادتها لاستقلالها وسيادتها الوطنية تمتعت بحالة من الأمن والسلام في ربوعها ، وأقامت علاقات طيبة مع الدول المجاورة، وكذلك ساهمت في تقوية وتوطيد الأمن بمنطقة القرن الأفريقي ، وتناشد جمهورية صوماليلاند دول الجوار ان تعمل معها لتعزيز الأمن والاستقرار وسلامة العيش لكل دول منطقة القرن الأفريقي كافة.

( ٢ ). مجلس الوزراء يطالب جمهورية الصومال بالتوقف عن الأعمال العدائية والتي تقوم بها في المناطق الواقعة تحت ادارتها ضد أبناء جمهورية صوماليلاند ، وهي في ذلك تستخدم وتستفيد من نفوذها وغطائها الحكومي في التعرض لهم وايذائهم ، وهذا ليس على شعب جمهورية صوماليلاند فقد تعرضوا من قبل لعمليات قتل ومذابح وحشية مروعة أثناء الوحدة مع الصومال. لذلك فإن جمهورية صوماليلاند تحذر دولة الصومال من مغبة الإستمرار بعمليات التنكيل بمواطنيها وان تتوقف عن عمليات القتل والاعتقال والتي تمارسها ضدهم ، مما سيؤدي إلى عواقب وخيمة طويلة الأمد في المنطقة.

( ٣ ).بما ان المجتمع الدولي هو من يقوم بدفع تكاليف الجانب الأمني والاقتصادي لحكومة مقديشوا نطالب وندعوا المجتمع الدولي أن يتابعوا ويعطوا الأهمية القصوى لمواطني جمهورية صوماليلاند والذين يتعرضون لإجراءات تعسفية في مقديشوا .

( ٤ ). حكومة جمهورية صوماليلاند رفعت دعوى للمحاكم القضائية و كذلك محكمة حقوق الإنسان الخاصة بالشؤون الإنسانية ضد حكومة مقديشوا ، وندعوا تلك الهيئات للتقصي والبحث وعبر عمل دولي في قضايا القتل والتعذيب تلك.

( ٥ ). جمهورية صوماليلاند هي التي تتحكم بإدارة مياهها الاقليمية وجوها وبرها ، ولذلك فإنها توضح وبشكل واضح للمجتمع الدولي باانه لايخصها في شيئ الاتفاقيات التي تعقدها جمهورية الصومال .

( ٦ ).جمهورية صوماليلاند تندد والأوامر والتعليمات الخاطئة والمضللة لخلق ارتباك وخلل بحركة الملاحة والطيران والتي تصدرهاحكومة مقديشوا ، والتي كان آخرها حالة الاصطدام الشوبك بين الطائرة الايثوبية الطائرة القطرية حسبما أوضح قائد الطائرة القطرية، وقيادة الشركتين بعدما تحصل على أوامر خاطئة وغير مسؤولة من قيادة الطيران المدني بمطار مقديشوا ، ولذلك فإن جمهورية صوماليلاند تندد بذلك التصرف الغير مسؤول.

( ٧ ). جمهورية صوماليلاند تدعوا وتطالب المجتمع الدولي وبخاصة الهيئات المختصة مثل (الايكاو & الاياتا ) ان تتعامل وبشكل كامل في الأمور الخاصة بحركة الملاحة الجوية والطيران مع جمهورية صوماليلاند .

( ٨).مجلس الوزراء يرحب ويبارك لأبناء شعب جمهورية صوماليلاند لمواقفهم في حماية تماسك وحدتهم الوطنية ، والوقوف والتنبه في وجه كل من يريد النيل أو خلق المصاعب في جمهورية صوماليلاند ، والمجلس يبارك للشعب ومنذ مابعد إتفاق مذكرة التفاهم بين جمهورية صوماليلاند وجمهورية ايثوبيا الفيدرالية تبرز وتوضح ان تحقيق أحلامهم أصبحت الآن حقيقة واقعية بأن يصبحوا ضمن المجتمع الدولي .

( ٩ ).مجلس الوزراء يحذر وبقوة لكل من يعمل على نشر وإشاعة وبث المؤامرات والدسائس المعادية ضد شعب جمهورية صوماليلاند سواء بالفعل أو القول أو الكتابة .
وفي الختام قام المجلس بعمل مناقشات وبحث طويل حول مشروع بداية كتابة بند رهن الأملاك العقارية لدى البنوك وهو البند Lr.Xx/2023 والذي قام بصياغته كل من المدعي العام للجمهورية ومدير عام البنك المركزي، وقد وزع سابقا على الوطن ، وقد وافق عليه المجلس بالأغلبية المطلقة